أخبار المؤسسة

مستقبل نرعاه بالمعرفة

نوفمبر 18, 2018

 تسعى المؤسسة إلى إنشاء اقتصاد قائم على المعرفة في الكويت من خلال استراتيجيتها التي تتضمن الآتي:


احتضان القدرات الوطنية:

لتعزيز القدرات العلمية في الكويت، تقدم المؤسسة فرص عديدة سنويا لتطوير قدرات الطلبة والباحثين ورأس المال البشري في مجالات الابتكار، والبحث العلمي، والتطوير التكنولوجي، وذلك عبر تقديم برامج تدريبية وتعليمية، ومنح دراسية، وجوائز علمية، وبرامج مخصصة للموهوبين.


وتنظم المؤسسة مجموعة من البرامج التدريبية الاحترافية التي استفاد منها عدد من المديرين التنفيذيين والباحثين والطلبة والمعلمين ، بالتعاون مع جامعات عالمية مرموقة مثل جامعة هارفارد وجامعة كاليفورنيا - بيركلي وكلية لندن للاقتصاد.


وتحرص المؤسسة على الاستثمار في تنمية مستوى العاملين بالقطاع الخاص من خلال استضافة ورش العمل والندوات، وتقديم التدريب للمديرين التنفيذيين ذوي المناصب المتوسطة والعليا، والاستثمار في تنمية مستوى خريجي الجامعات والعلماء وغيرهم.


-------------------------------------------------


تحفيز الابتكار لدى الشباب:

 أطلقت المؤسسة مبادرات خاصة بالابتكار تستهدف المخترعين والموهوبين، مثل مدرسة الموهبة والإبداع التي أنشأها مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع - للبنين، وتعمل المؤسسة حاليا على إنشاء أكاديمية مشابهة للبنات. وتقدم المؤسسة أيضا مجموعةً متنوعة من البرامج لموظفي القطاع الخاص - مثل برنامج تحدي الابتكار- بهدف تحفيز التفكير العلمي والإبداعي وتطوير اقتصاد قائم على المعرفة في الكويت، وقد نتج عن البرنامج أكثر من 25 مبادرةً ومشروعًا ناجحًا في الشركات التي شاركت في البرنامج حتى الآن، وهو ما يساهم في دفع ثقافة الابتكار داخل تلك الشركات.


-------------------------------------------------


تجاوز التحديات الوطنية عبر الأبحاث التطبيقية:

نعزز قدرات القطاع الخاص على الابتكار لتحفيز الاقتصاد الوطني، ونتبنى مشاريع ريادية في مجالات الطاقة و البيئة والمياه لتحقيق التنمية المستدامة في الكويت، كما ندعم السياسات العامة بالأبحاث العالمية والقرائن العلمية. وأنشأت المؤسسة ورَعت الكثير من المبادرات والبرامج ذات الدور الريادي في تطوير المشروعات التي تُعدُّ أولويةً وطنية، مثل: دعم العلماء والباحثين والأكاديميين من خلال توفير البعثات العلمية والمنح والتعاون مع مؤسسات بحثية عالمية، ومنحهم الفرصة لعرض نتائج أبحاثهم في مؤتمرات عالمية مرموقة، مما يتيح لهم تبادل المعرفة والتعاون في مجال البحوث.

وأطلقت المؤسسة مشروعَين تجريبيَّين يعتمدان على الطاقة الشمسية لدعم انتشار الطاقة الشمسية في المنازل والجمعيات التعاونية. ففي عام 2013 تم تركيب أنظمة الطاقة الشمسية في 150 منزلًا، مع وجود خطة توسُّع لتركيبها في 10 جمعيات تعاونية و1500 منزل بين عامَي 2017 و2020 بالتعاون مع معهد الكويت للأبحاث العلمية، والشركة الوطنية لمشروعات التكنولوجيا، ووزارة الكهرباء والماء.


-------------------------------------------------


نشر الثقافة العلمية في المجتمع الكويتي:

تشجع المؤسسة الشغوفين بالعلوم وتنشر المعرفة العلمية من خلال مراكزها العلمية وندواتها ومحاضراتها المفتوحة للجمهور، وكذلك التطبيقات الإلكترونية والإصدارات العربية وترجمة الكتب العالمية الأكثر مبيعًا في مجالات العلوم والتكنولوجيا. ولجعل المعرفة أداة متاحة لجميع الأفراد، أسست المؤسسة شركة التقدم العلمي للنشر والتوزيع وهي الذراع الناشر لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، كما أطلقنا بوابة التقدم العلمي التي تعد واحدة من أوائل المكتبات العلمية الإلكترونية باللغة العربية بهدف إيصال المعلومات العلمية للجمهور.

وبالإضافة إلى ذلك ، أنشأت المؤسسة عدة مراكز تهدف إلى تطوير وتشجيع العلوم والتكنولوجيا في الكويت، مثل مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع، والمركز العلمي، ومعهد دسمان للسكري وضمن جهودها في نشر الثقافة العلمية، أطلقت المؤسسة أيضًا سلسلة محاضرات (KFAS Links) التي تستضيف فيها خبراء عالميين بمجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، لتقديم منصة تعليمية مفتوحة للمجتمع وتثقيفه تتناول أحدث التطورات في هذه المجالات.


-------------------------------------------------


نشيد جسورًا لتبادل الخبرات مع أفضل مراكز المعرفة في العالم:

خصصت المؤسسة جزءا من استراتيجيتها لدعم الشراكات الدولية مع مراكز المعرفة والخبرة الرفيعة حول العالم، وذلك بهدف تعزيز أهداف ورؤى المؤسسة وللنهوض ببيئة الابتكار الوطنية. وركزت هذه الشراكات على تبادل المعرفة وتنمية رأس المال البشري لإثراء ثقافة الابتكار في الكويت، حيث يستفيد من هذه الشراكات الباحثين والطلبة والأكاديميين وأعضاء هيئات التدريس.