التسجيل في فعالياتنا English

التقدم العلمي تختتم برنامج (تحدي الابتكار) بمشاركة 10 شركات كويتية

   اختتمت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي برنامج (تحدي الابتكار) لعام 2020، الذي نظمته بصورة افتراضية بسبب جائحة كورونا، بالتعاون مع كلية وارتون للأعمال في جامعة بنسلفانيا الأمريكية وشاركت فيه فرق من 10 شركات كويتية خاصة بهدف تطوير مهارات كوادرها الوطنية من خلال الاستفادة المثلى من مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وقال المدير العام للمؤسسة الدكتور خالد الفاضل إن المؤسسة تهدف من هذا البرنامج التدريبي إلى تحفيز مشاركة القطاع الخاص في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار باعتبار أن مستقبل التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الكويت يعتمد على الجهود الهادفة للتحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة عماده البحث العلمي والتطوير.

 وأضاف أن برنامج تحدي الابتكار لعام 2020 كان استثنائياً بسبب الوضع الصحي العالمي على خلفية انتشار وباء فيروس كورونا مما أدى إلى امتداد البرنامج 15 شهرا بسبب قيود السفر وقرارات الحظر مبينا أن المشاركين استكملوا الجزء الثالث من البرنامج بشكل افتراضي، الأمر الذي يجعل منهم روّادا في التحول الرقمي والتعلم الافتراضي باعتبارهم نجحوا في التكيّف مع هذا الواقع الجديد واكتسبوا أكبر قدر من الخبرة والمعرفة من قادة العالم في مجالاتهم.

  وأوضح أن الفرق المشاركة في هذا البرنامج الرائد حظيت بفرصة متميزة لاكتساب مهارات وخبرات عملية تمكنهم من استكشاف حلولٍ مبتكرة للتغلب على التحديات التي تواجه شركاتهم، مضيفا أن البرنامج استعرض تجارب ناجحة لفرق شاركت في الدورات السابقة من خلال وصولهم إلى الجزء الثالث من البرنامج الذي يتضمن رحلة دولية للتعلم مباشرة من أفضل الممارسات الدولية وأبرز الشركات العالمية حينما تسمح الظروف الصحية بذلك.

  وذكر الدكتور خالد أن ما يميز برنامج تحدي الابتكار هو تصميمه وإعداده لملاءمة احتياجات القطاع الخاص في الكويت، علاوةً على اعتماده على منهجيات التعلم التجريبي لتزويد المشاركين بالمهارات والأدوات اللازمة التي تمكنهم من استكشاف نُهجٍ مبتكرة للتحديات المهنية والعملية التي تواجههم في أماكن عملهم.

   من جهته قال مدير إدارة الشركات والابتكار في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور بسام الفيلي إن البرنامج الذي يتم تقديمه سنوياً منذ عام 2015 يعتمد على أساليب تعلُّم متنوعة واستخدام مناهج تعليمية مشهود لها بالنجاح في تحفيز الأفكار الإبداعية والتحرر من قيود النماذج التقليدية في ممارسة الأعمال التجارية.

   وذكر أن انتشار فيروس كورونا فرض تحديات جديدة على الشركات لذلك عمل المشاركون في برنامج عام 2020 على مراجعة مشاريعهم خلال الفترة الفاصلة بين مراحل البرنامج وإعادة تصميمها بشكل يتيح لشركاتهم التعامل مع التحديات التي فرضها الواقع الجديد طوال فترة الوباء وما بعدها.

وأضاف أن الفرق التي شاركت في البرنامج تمثل عشر شركات خاصة هي بيت للتمويل الكويتي والبنك الوطني والبنك التجاري وبنك الخليج وبنك البحرين في الكويت وكيمكو ومشفى وربة وشركة إيكويت وبنك برقان ومجموعة الكوت الغذائية.

   وأفاد أن البرنامج تضمن ورش عمل وحلقات دراسية عقدت في الكويت حاضر فيها نخبة من خبراء جامعة بنسلفانيا الأمريكية إضافة إلى الاطلاع على تجارب شركات رائدة منها   SpaceX, Google, CASIS, Facebook, Databricks, Autodesk Inc. .

   وكانت المؤسسة قد أطلقت برنامج تحدي الابتكار في أواخر عام 2014 وشهد حتى الآن مشاركة 236 موظفا كويتيا كوَّنوا 61 فريقا من 29 شركةً كويتية مختلفة طرحوا مبادرات جديدة أثبتت جدواها في تطوير قدرات الشركات المشاركة والتغلب على عدد من التحديات التي تواجهها.