التسجيل في فعالياتنا English

الأخبار

(التقدم العلمي) تنظم أسبوع المرأة والعلوم ما بين 11 و17 فبراير

فبراير 15, 2022

أكدت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي حرصها على دعم وتشجيع مشاركة المرأة في ارتياد آفاق العلم الرحبة والإسهام في مجالاته المختلفة وتمكينها في المجالات التكنولوجية إيمانا منها بالدور الرائد للمرأة وإسهاماتها في البناء الحضاري.

وأشادت المؤسسة في بيان صحفي بمناسبة أسبوع المرأة والعلوم الذي يصادف بين 11 و17 فبراير الحالي بالدور الحيوي الذي تؤديه المرأة الكويتية في المجالات العلمية المتنوعة وتحقيقها عددا من الإنجازات المتميزة فيها على الصعيدين الإقليمي والعالمي.


وأشارت إلى استمرارها في دعم مشاركة المرأة في الفعاليات العلمية ولاسيما المشروعات البحثية التي تنفذها وبراءات الاختراع التي تنجزها والمشاركة بأبحاث رصينة في المؤتمرات العلمية وإكمال الدراسات العليا في بعض التخصصات النادرة إضافة إلى منحها الجوائز المستحقة عن إنجازاتها العلمية.


وقالت إن من المجالات التي دعمتها مؤخرا مؤتمر المرأة في الأمن السيبراني في الشرق الأوسط (WiCSME) حرصا منها على بناء القدرات الضرورية للمرأة للإسهام في تحقيق التحول الرقمي وتعزيز المهارات المطلوبة لمواكبة تطورات الثورة الصناعية الرابعة وتمكين المرأة في المجالات التكنولوجية لاسيما تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.


من جهتهن أشادت الفائزات الكويتيات بجوائز مرموقة في مؤتمر المرأة في الأمن السيبراني بالدور الرائد الذي تؤديه مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في تمكين المرأة الكويتية من الانخراط في ميدان الأمن السيبراني والانضمام إلى المشهد الدولي في هذا المجال الحيوي.


وأعربت الفائزات بمناسبة أسبوع المرأة والعلوم عن فخرهن بالإنجازات التي حققنها في ذلك المؤتمر الذي نظمته منظمة نساء في مجال الأمن السيبراني في الشرق الأوسط مضيفات أن إنجازاتهن ستنعكس على دعم وتعزيز دور المرأة الكويتية في صناعة الأمن السيبراني وتحقيق التحول الرقمي في البلاد.


من جانبها قالت الفائزة بجائزة مسابقة المديرة التنفيذية للأمن السيبراني المهندسة هبة محمد الصوان إن الحافز الأساسي من مشاركتها في المسابقة هو وجود الكويت في منافسات جائزة نسائية عالمية كبيرة ومعروفة بمشاركة نساء فاعلات من جميع أقطار الشرق الأوسط.


وعبرت الصوان التي تعمل مديرة لإدارة الشبكات والدعم الفني في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية عن الفخر والاعتزاز لفوزها بتلك الجائزة التي تدعمها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي مضيفة أن الجائزة تمثّل واحدة من أهم جوائز المؤتمر ويشرف على تقييمها مجموعة من الأساتذة المحكّمين المختصين من عدد من الجامعات والمعاهد العلمية العالمية المرموقة.


وأضافت " أتشرف بأن أهدي هذا الفور لبلد

ي الكويت وكذلك لزميلاتي وزملائي في العمل" معتبرة أن فوزها "هو فوز للمرأة الكويتية العاملة بقدر ما هو فوز شخصي لي في ذلك المؤتمر العالمي الذي شكّل إضافة معرفية مهمة لي".
بدورها قالت عضوة الفريق الفائز بالمركز الأول في المسابقة السيبرانية الإقليمية (التقط العلَم) المهندسة أمل عادل الخليفي "إنه لشرف عظيم أن أمثّل بلدي الكويت في مسابقة كبيرة وعالمية على مستوى الشرق الأوسط ".


وأعربت عن الفخر لفوزها مع فريقها بجائزة (التقط العلم) التي كانت تجربة تعليمية متميزة لاسيما أنها "إحدى هواياتي المفضلة" مضيفة أنها تحب حل التحديات التي تشكّل إضافة معرفية لها " لأن ذلك يدفعني إلى تطوير مهارة حل المشكلات والتفكير الإبداعي".


وأضافت " يشرفني أن أكون عضوًا في مجموعة رابطة WiCSME مع فريق من السيدات الرائعات في مجال الأمن السيبراني" معربة عن الشكر لجميع المساهمين في دعم مؤتمر الرابطة وتشجيع النساء الكويتيات على خوض غمار هذا المجال الحيوي.


من جهتها عبرت عضوة الفريق الفائز بالمركز الثالث في المسابقة السيبرانية الإقليمية (التقط العلم) المهندسة فاطمه فؤاد اليوسف عن الشكر والتقدير لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي على رعايتها للمؤتمر والمسابقات المتفرعة عنه بهدف تمكين المرأة الكويتية في مجال الأمن السيبراني وتعزيز مشاركتها في البحث العلمي.


وقالت اليوسف التي تشغل منصب ضابط أمن أول في بنك وربة "أشعر بالسعاده لأني من الفريق الإداري للرابطة فرع الكويت حيث قدمنا العديد من الورش لنشر الوعي السيبراني وأكدنا حرصنا على نشر الفائدة العلمية وأثبتنا حقا أن مشاركة المعرفة هي الوسيلة للنجاح والتقدم".


وكان المؤتمر قد عقد في نسخته الثانية ما بين 29-30 نوفمبر 2021 تحت شعار (نحو مستقبل مرن ومتمكن) بمشاركة أكثر من 1300 عضو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ونخبة من الخبراء في العالم في مجال الأمن السيبراني وركز على ضرورة مرونة وتمكين المرأة في مجال الأمن السيبراني لمواجهة التحديات الرائجة في هذا المجال.


وتضمن المؤتمر الذي عقدت جميع جلساته على الإنترنت كلمات رئيسية وحلقات نقاش وجلسات تقنية وغير تقنية وورش عمل تفاعلية تناولت مواضيع مهمة في مجال الأمن السيبراني من وجهات نظر متنوعة قدمها متحدثون من الشرق الأوسط وخبراء عالميون.


يذكر أن مؤسسة الكويت للتقدم العلمي نظمت في يناير عام 2007 بالتعاون مع معهد الكويت للأبحاث العلمية المؤتمر الدولي الأول للقيادات النسائية في العلوم والتكنولوجيا والهندسة فيما نظمت المؤتمر الثاني في أكتوبر عام 2017 برعاية سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ومشاركة نخبة من العالمات من كل أنحاء العالم ممن لهنّ إسهامات متميزة في هذه المجالات العلمية.