التسجيل في فعالياتنا English

الأخبار

(التقدم العلمي) تعلن صدور المرصد العالمي لريادة الأعمال - تقرير الكويت الوطني الأول للعام 2020

أكتوبر 31, 2021

الشباب يتوسمون في ريادة الأعمال وسيلةً لتحقيق تطلعاتهم الشخصية والمهنية والمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

والمرصد العالمي لريادة الأعمال - تقرير الكويت الوطني 2020، هو أول مشروع بحثي لقياس وجهات النظر حول بيئة ريادة الأعمال في الكويت بشكل علمي، وذلك بإجراء مسح وطني شمل 2000 مشارك. وتمت مقارنة نتائج مسح العام 2020 بنتائج 120 اقتصادا عالميا. وموّلت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي هذا المشروع البحثي، وعهدت بإجرائه إلى كلية بوكسهيل الكويت والمرصد العالمي لريادة الأعمال الذي تأسس عام 1999 كمشروع بحثي بين كلية بابسون وكلية لندن للأعمال.

وأعرب معالي الدكتور خالد الفاضل، المدير العام لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، عن اعتزاز المؤسسة بدعم أول تقرير من المرصد العالمي لريادة الأعمال يركز على دولة الكويت ويوفر بيانات قيمة ورؤى استشرافية يسترشد بها لتهيئة بيئة عمل مناسبة لريادة الأعمال كوسيلة لتعزيز التنمية في البلاد.

وأظهر تقرير GEM 2020 وجود موقف إيجابي محلي فيما يتعلق بريادة الأعمال؛ فمن بين الذين شملهم الاستطلاع، قال 60% إن بيئة ريادة الأعمال توفر ظروفًا جيدة لبدء عمل تجاري في الكويت. وذكر التقرير أن لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عامًا تطلعات ريادية، مما يشير إلى أن الشباب على وجه الخصوص يعتبرون ريادة الأعمال وسيلة لتحقيق تطلعاتهم الشخصية والمهنية والمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

من جهته قال د. بسام الفيلي، مدير إدارة الشركات والابتكار في المؤسسة، إن هذا الأمر مثير للاهتمام على وجه الخصوص، لأن تحفيز الشباب على المشاركة في أنشطة ريادة الأعمال وإشراكهم فيها هو أمر وثيق الصلة باستدامة الكويت والتنمية طويلة المدى.

كما يتناول التقرير تأثير الجائحة على الاقتصاد المحلي وسوق العمل، إذ تم تصميم أسئلة محددة للوقوف على دور ريادة الأعمال والابتكار في معالجة تداعيات الجائحة. ولوحظ أن عددًا من الشركات الجديدة والشركات النامية تطور طرقًا جديدة لممارسة الأعمال، وأن الجائحة أدت إلى ظهور فرص جديدة لأصحاب المشاريع.
من جانبه قال محمد العبدالله، مدير برنامج تعزيز المعرفة في المؤسسة، إن كلا الاستنتاجين يسلطان الضوء على التزام رواد الأعمال بالمساهمة في الاقتصاد الوطني، حتى أثناء الأزمات العالمية.
يذكر أن صدور مثل هذا التقرير يسهل الوصول إلى بيانات ريادة الأعمال والابتكار المحلية ويعزز توافرها، ويستعرضها مقارنة بالبيانات العالمية.

للاطلاع على التقرير اضغط هنا