التسجيل في فعالياتنا English

فوز الدكتورة هند القادري الباحثة في معهد دسمان للسكري، بجائزة لوريال-اليونسكو من أجل المرأة في العلم لعام 2021

فبراير 10, 2022

   أعربت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي عن فخرها بفوز الدكتورة هند القادري الباحثة في معهد دسمان للسكري، أحد المراكز التابعة للمؤسسة، بجائزة لوريال-اليونسكو من أجل المرأة في العلم لعام 2021 ضمن برنامج الشرق الأوسط الإقليمي للباحثات الصاعدات.

   وفازت الدكتورة القادري بتلك الجائزة العالمية عن مشروعها البحثي المتعلق باستخدام السوائل الفموية كأداة تشخيصية غير جراحية تسمح بالتشخيص المبكر والمعالجة لفيروس "كوفيد-19" والأمراض الالتهابية الأخرى.

 وتحرص المؤسسة على دعم وتمويل الأبحاث التي يجريها الباحثون في معهد دسمان للسكري إضافة إلى عدد كبير من الأبحاث التي يجريها باحثون من المؤسسات العلمية والبحثية الحكومية والخاصة في الكويت تحقيقا لأهداف المؤسسة في دعم البحث العلمي وتشجيع الباحثين.

    وأضافت أن المشروع البحثي سيساعد على التركيز على الُلعاب كأداة تشخيصية غير جراحية تسمح بالتشخيص المُبكر والمعالجة لفيروس "كوفيد-19" والأمراض الالتهابية الأخرى.

   وأوضحت أنه من خلال تحليل بيانات المرضى المصابين بـفيروس "كوفيد-19" الذين يظهرون مستويات متباينة من شدة المرض، فإن الدكتورة القادري تطمح إلى تحديد ومقارنة التغييرات في المؤشرات الحيوية المحددة المرتبطة بـ"كوفيد-19" مع تطور الأعراض السريرية طوال فترة الإصابة وتقييم الترابط المناعي للحماية.

   وأفادت الدكتورة القادري أن هذا المشروع البحثي لن يطور فهماً أفضل للاستجابات المناعية لدى المصابين بـفيروس "كوفيد-19" فحسب بل سيساعد أيضاً على تقديم استراتيجية للصحة العامة تتمثل في التقسيم الطبقي للمرضى وتخفيف بعض الضغط على نظام الرعاية الصحية.  

   يذكر أن الدكتورة القادري تخرجت من كلية طب الأسنان من جامعة الإسكندرية وعملت طبيبة أسنان في البرنامج الوطني لصحة الفم والأسنان في الكويت، ثم تابعت دراساتها العليا في مجال الأبحاث وصحة المجتمع وحصلت على الدكتوراه في صحة المجتمع من جامعة هارفارد وعلى تخصص الأبحاث والاقتصاد الصحي من جامعة واشنطن وتحاضر في جامعة هارفارد لطب الأسنان.

   وتكرم جائزة مؤسسة لوريال الفرنسية ومنظمة اليونسكو في جوائزها السنوية النساء العالمات اللاتي يساهمن من خلال أعمالهن العلمية في التصدي للتحديات الكبرى المطروحة على الصعيد العالمي، وتساهم في تسليط الضوء على تلك الإنجازات وتشجيع المواهب النسائية.