التسجيل في فعالياتنا English

الأخبار

إطلاق النسخة الرابعة من مسابقة تقنية المعلوموات والاتصالات في الكويت بالشراكة بين مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وهواوي

أكتوبر 28, 2020

    • إنشاء منصات افتراضية جديدة للطلاب الكويتيين لتبادل الأفكار، وتعزيز المهارات العملية، والمساهمة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتنامي في الكويت
    • تساعد المسابقات على تسهيل الاتصالات بين الحكومة، والشركات والأوساط الأكاديمية

    أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وشركة هواوي، الشركة العالمية الرائدة في مجال تطوير وتشغيل البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية، عن إطلاق النسخة الرابعة من مسابقة منطقة الشرق الأوسط لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات السنوية الرائدة في الكويت. يأتي إطلاق المسابقة بهدف دعم الجيل المقبل من القادة من أجل عالم ذكي، بما يتماشى مع الخطط والاستراتيجيات الوطنية للحكومة. ويتزامن إطلاق هذه النسخة الجديدة من المسابقة مع تحول التكنولوجيا رويداً رويداً لتشكل ركناً أساسياً للمجتمع الذكي في الكويت، وتزايد أهميتها خلال هذه الفترة التي تشهد انتشار وباء فيروس كورونا وبطبيعة الحالة في مرحلة التعافي المقبلة من هذا الوباء.

    تدعم هذه المبادرة استخدام التكنولوجيا وتستهدف دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال تعزيز النظام البيئي الشامل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال المواهب المحلية. بدورهم يمكن لهؤلاء الأفراد الموهوبين مساعدة الكويت على تحقيق خطط التنمية الوطنية والرؤى الطموحة لاقتصاد قائم على المعرفة وأكثر استدامة.

    ومن المتوقع أن يشارك الآلاف من الطلاب الجامعيين خلال الفترة الممتدة بين شهري أكتوبر وديسمبر في المسابقة التي سيتم تنظيمها عبر الإنترنت لأول مرة بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي. وتشارك في نسخة هذا العام أربع جامعات كويتية هي الكلية الأسترالية في الكويت، وكلية الكويت للعلوم والتكنولوجيا، والجامعة العربية المفتوحة والجامعة الأمريكية في الكويت.

    وبهذه المناسبة قالت مديرة البرامج في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي السيدة ليلى الموسوي "يعتبر قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات صناعة وطنية مهمة تعزز القدرة التنافسية العالمية للكويت وقوتها الاقتصادية. تحظى برامج القطاع الخاص مثل مسابقة هواوي منطقة الشرق الأوسط لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بتقدير كبير في دعم هذه الطموحات، وتطوير الابتكار المحلي بشكل عام مع رعاية بيئة داعمة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على وجه الخصوص".

    من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة هواوي تكنولوجيز الكويت ريكون لين "يلعب تمكين الشباب الكويتي بالمعرفة العالمية والمهارات الجديدة دوراً رئيسياً في مستقبل النمو الاجتماعي والاقتصادي. إن شركة هواوي ملتزمة بنشر وتعزيز قيمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الكويت من خلال المواهب المحلية وبناء أنظمة بيئية مفتوحة. إننا في شركة هواوي نؤمن بالانفتاح والتعاون والنجاح المشترك، ونبذل قصارى جهدنا لدعم التنمية المستدامة للدول الطموحة مثل الكويت. كما أننا ملتزمون بتعزيز المواهب المبتكرة متعددة التخصصات من خلال تبادل المعرفة والخبرة. وبالإضافة إلى ذلك ومن خلال إتاحة الفرصة للمشاركين بالوصول إلى التبادل والتعلم عبر الإنترنت، يمكننا توفير المزيد من الفرص المتكافئة للتعليم الجيد، وبالتالي إتاحة الفرصة للمزيد من الأفراد للاستفادة من الاقتصاد الرقمي".

     والجدير بالإشارة إلى أن مسابقة هواوي تعزز الإبداع بين الطلاب من خلال العمل كجسر بين الفصول الدراسية وسوق العمل، مما يعزز فرص العمل المستقبلية للطلاب. وتركز الدورات التدريبية وبرنامج المسابقة في هذا العام التي تقام تحت شعار "الاتصال، المجد، المستقبل" على التقنيات الحديثة مثل الجيل الخامس، والذكاء الاصطناعي، والحوسبة السحابية، وتخزين البيانات وتعزيز التواصل بين الشباب الموهوبين في المنطقة مع زملائهم من جميع أنحاء العالم. بالإضافة إلى صقل معرفة الطلاب الخاصة بهذه المجالات، فإن المسابقة تدعم الجهود الحالية التي تبذلها الحكومات والجامعات والكليات في مجال اكتشاف المواهب ودعمها لإعداد قادة المستقبل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

     سيشهد هذا العام أيضاً تنظيم مسابقة هواوي للابتكار، والتي تقام بالتوازي مع مسابقة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. تركز هذه المسابقة على دعم الطلاب الجامعيين والمعلمين لتمكينهم من استخدام التقنيات المبتكرة مثل الذكاء الاصطناعي، والحوسبة السحابية، والبيانات الضخمة لإنشاء تطبيقات قيّمة وذات فائدة للمجتمع. وقد دعت شركة هواوي الجامعات والكليات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط للمشاركة في مسابقة الابتكار الجديدة، حيث سيتم اختيار عشرة فرق للمشاركة في المنافسات النهائية الإقليمية هذا العام.

       سيحصل الفائزون في المسابقات الإقليمية على شهادة وفرص تعلم مستقبلية وجائزة نقدية قدرها 20 ألف دولار أمريكي وغير ذلك الكثير.

     وكان إجمالي عدد الطلاب المتقدمين من الكويت للمشاركة في النسخة الثالثة من مسابقة الشرق الأوسط لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي أقيمت العام الماضي قد تجاوز 255 طالباً من الكليات والجامعات الرائدة. وقد حظيت المسابقة بدعم من الوزراء، ومختلف السفراء والمدراء الأكاديميين من بعض الجامعات الكويتية الرائدة. وقد حصل الفريق الكويتي الذي شارك في نهائيات مسابقة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المقر الرئيسي لشركة هواوي في مدينة شنزن الصينية بتقدير "الأداء المتميز".

    للتسجيل اضغط هنا