التسجيل في فعالياتنا English

مؤسسة التقدم العلمي تعلن الفائزين بجائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني

مايو 16, 2016

أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي أسماء الفائزين (أفرادا ومؤسسات) في الدورة السادسة (2015-2016) (لجائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني) التي تتضمن ثمانية مجالات وتبلغ قيمة جوائزها مجتمعة 50 ألف دينار كويتي.

   وقال المدير العام للمؤسسة الدكتور عدنان شهاب الدين أن الجائزة التي سيحظى فائزوها بتكريم برعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد رئيس مجلس إدارة المؤسسة تستهدف تشجيع الإبداع في إثراء المحتوى الإلكتروني بدولة الكويت ويتم ترشيح الفائزين فيها للتنافس في الجائزة العالمية للمحتوى الإلكتروني (جائزة القمة للمعلوماتية) (WSA) باعتبارهم ممثلي دولة الكويت.

  واضاف انه في المجال الأول وهو (الحكومة الإلكترونية) فاز بالمركز الأول موقع (نظام الخدمات الإحصائية) على الإنترنت التابع للهيئة العامة للمعلومات المدنية فيما فاز في المركز الثاني (نظام إدارة المراسلات الإلكترونية والتوقيع الإلكتروني) التابع لوزارة المالية وحقق المركز الثالث (نموذج تقييم المناقص) التابع لشركة نفط الكويت.

وأوضح أنه في المجال الثاني (التعليم الالكتروني) فاز بالمركز الأول برنامج (شيف إن هاند -الطاهي بين يديك) وهو برنامج على الهواتف المحمولة صممه محمد جاسم المحيطيب فيما فاز بالمركز الثاني موقع (تعليم المهتدين الجدد) على الإنترنت التابع لجمعية النجاة الخيرية (لجنة الدعوة الإلكترونية)، وحل ثالثا برنامج (قرآن بيديا) وهو برنامج على الهواتف المحمولة صممته مجموعة من الكويتيين هم حمد جمال الثنيان وحمد يوسف الغانم وعبد العزيز غازي الزنكي وعبد الله حسن علي وخزام عبد الله الحمدان.

    وقال إن الجائزة الأولى في المجال الثالث (التراث الإلكتروني) حجبت فيما فاز بالمركز الثاني موقع (مجلة خليجسك) على الإنترنت التابع لمؤسسة (خليجسك للنشر والتوزيع) وحل ثالثا برنامج (مواقيت الكويت) على الهواتف المحمولة الذي صممه مزيد أحمد العبدالجليل كما فاز بالمركز الثالث مكررا موقع (توثيق تاريخ عائلة الخالد) على الإنترنت الذي صممه ضاري حمد الخالد.

وفي المجال الرابع (العلوم الإلكترونية) فاز بالمركز الأول مكتبة اندي (منظومة المعدات الفلكية المفتوحة)، وهو موقع على الإنترنت وبرنامج لأجهزة الكمبيوتر المكتبية صممه جاسم خزعل مطلق فيما فاز بالمركز الثاني (نظام تتبع حقن الآبار) وهو شبكة إنترانت داخلية تابعة لشركة نفط الكويت وجاء في المركز الثالث (نظام اتخاذ القرار الآلي) وهو برنامج على الهواتف المحمولة صممه عبدالعزيز مال الله العوضي.

    وأفاد بأن المركز الأول في المجال الخامس (الاحتواء الإلكتروني) ذهب إلى (إذاعات القرآن الكريم) التابعة لجمعية النجاة الخيرية (لجنة الدعوة الإلكترونية) فيما فاز بالمركز الثاني موقع (خير أون لاين) التابع لجمعية الإصلاح الاجتماعي (الرحمة العالمية) وحل في المركز الثالث موقع (مشروع أيادي بيضاء التطوعي) الذي صممته منيرة محمد المهدي وحل في المركز الثالث مكررا موقع (عطاء هب) على الإنترنت التابع لمنظمة (عطاء هب).

وقال الدكتور شهاب الدين إنه في المجال السادس (الترفيه الإلكتروني) فاز بالمركز الأول (لعبة الدامة) وهو برنامج على الهواتف المحمولة صممه مزيد أحمد العبدالجليل فيما فاز بالمركز الثاني (قصص ناصر) وهو برنامج على الهواتف المحمولة صممته غالية صلاح المطوع وحل في المركز الثالث مشروع (قطوف الخير) وهو موقع إلكتروني وتطبيق على الهواتف المحمولة تابع للأمانة العامة للأوقاف.

   وأضاف أنه في المجال السابع (الصحة الإلكترونية) حل بالمركز الأول (النظام الآلي لمراقبة السلامة في عمليات الحفر) وهو برنامج لأجهزة الكمبيوتر المكتبية تابع لشركة نفط الكويت (مجموعة الأبحاث والتكنولوجيا) فيما فاز بالمركز الثاني موقع (قصتي مع السلياك – التوعية عن مرض السلياك) على الإنترنت الذي صممته سعاد فهد الفريح وحل ثالثا برنامج (نادي أطباء أطفال الكويت) وهو برنامج على الهواتف المحمولة صممته آمنة فاضل الكوت وهشام منصور حجاب وإيمان مبارك العنيزي.

   وذكر أنه في المجال الثامن (التجارة الإلكترونية) فاز بالمركز الأول موقع (أجار أونلاين) الذي صممه شاهين منصور الخضري وطلال يعقوب الياسين وعلي أحمد تقي فيما حل ثانيا موقع (ستودنت هب) الذي صممه خالد بسام المطوع وجاء في المركز الثالث موقع (قبقب دوت كوم) الذي صممه نواف سالم ارحمه.

   وقال الدكتور شهاب الدين إن تقييم المشاريع يستند إلى ستة معايير معتمدة من الجائزة العالمية للمحتوى الإلكتروني (جائزة القمة للمعلوماتية) أولها جودة وشمولية المحتوى من حيث العمق والجودة والثاني سهولة استخدام المشروع وتصفحه والإبحار فيه والثالث استخدام القيم المضافة من خلال التفاعلية والوسائط المتعددة.

    ويتمثل المعيار الرابع في جاذبية التصميم واستخدام المؤثرات الصوتية والبصرية (الملتيميديا) والخامس في الجودة الحرفية (الأدوات التقنية ولغات البرمجة وتصميم النظام) والسادس والأخير في الأهمية الاستراتيجية للعمل في تطوير المجتمع.

   وكانت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي قد أطلقت الجائزة عام 2008 تماشيا مع أهدافها في تشجيع التقدم في مجال تكنولوجيا المعلومات وإثراء الإبداع والإنتاج التكنولوجي الذي يبنى على أسس علمية وخلق بيئة تنافسية للشباب الكويتي لرفع مستوى الجودة لمشاريعهم الالكترونية بما يؤهلها للتنافس في المحافل الدولية وتعزيز مكانة دولة الكويت على خريطة التكنولوجيا العالمية.