الأخبار

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي توفر حلول رقمية للتباعد الاجتماعي لوزارة الصحة

      أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي عن مساهمتها في توفير حلول رقمية طورها فريق تكنولوجيا المعلومات في المؤسسة لتعزيز مفهوم التباعد الاجتماعي لخدمة وزارة الصحة التي ستطلق برنامجها الخاص لتسجيل بيانات العائدون من الخارج ومتابعة الاصابات و الحالات في الحجر الصحي وذلك للحد من انتشار فايروس 19 - COVID.

وقال مدير ادارة العلاقات الدولية في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي المهندس يوسف المزيدي، وهو صاحب المبادرة،  أن المؤسسة عملت على تطوير تطبيقها الالكتروني الخاص بتعزيز التباعد الاجتماعي و يمكّن المتابع من قياس مدى تحقق التباعد الاجتماعي داخل المنازل، مع المحافظة التامة على خصوصية المستخدم. ولما تزامن ذلك مع مايقوم به الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بتكليف من وزارة الصحة لتطوير تطبيق الكتروني لتسجيل بيانات العائدين من الخارج ومتابعة حالات الحجر الصحي ، رأينا أنه من الأفضل أن تتظافر الجهود وأن نضع كافة الخيارات البرمجية التي توصلت اليها المؤسسة بين يدي وزارة الصحة.

من جانبه اشار مدير تقنية المعلومات في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي السيد/ زياد الصبيح، ، والذي شارك في تطوير التطبيق، أن التكنولوجيا التي تم تطويرها تعزز التباعد الاجتماعي من خلال إرسال الهاتف المحمول للإشعارات التحذيرية عند التقارب مع أجهزة أخرى مفعلة لنفس التطبيق وذلك عبر مسح مستمر للأجهزة التي تدعم التطبيق وتحديد ما إن كانت على مسافة آمنة للمستخدم.

وأوضح ان التطبيق يتعرف على جهاز الهاتف المحمول للشخص المصاب بـالفايروس حالما يقوم الأخير بتغيير حالته في التطبيق، مما يؤدي إلى دفع إشعار إلى أجهزة من اقترب منهم الشخص المصاب وإخطارهم بأنهم قد خالطوا شخصا مصابا. وقام الفريق بتطوير الخوارزميات اللازمة لتحديد المسافات الآمنة والأجهزة الخاصة بمن اقترب منهم المستخدم طوال 14 يوم دون كشف هوياتهم.

 وذكر ان هذه الجهود تأتي من ضمن ما تقوم به مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في "برنامج الاستجابة الطارئة" الذي أعدته لمواجهة جائحة كورونا ودعم الجهود الحكومية للحد من انتشار الفايروس، وأن الفريق سيسلم البرنامج للقائمين على التطبيق الخاص بوزارة الصحة.